Saturday, 05 November 2016 07:44

إفتتاح مركز الإرشاد الوظيفى وريادة الأعمال بجامعة بنها

Written by 
Rate this item
(0 votes)

إستقبل أ.د/السيد القاضى رئيس جامعة بنها اللواء/عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية والسيد/بيترفان غوى مدير منظمة العمل الدولية فى إحتفالية إفتتاح مركز الإرشاد الوظيفى وريادة الأعمال والذى يقام تحت إشراف أ.د/جمال إسماعيل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأ.د/محمد السيد مدير مركز المعلومات والخدمات البحثية وبحضور أ.د/محمود مغربى عميد كلية الزراعة وأ.د/حسنى مهران عميد كلية التجارة السابق وباقة من أعضاء هيئة التدريس بكليات تمريض وزراعة وهندسة بنها وهندسة شبرا وتربية نوعية وعلوم وطب بيطرى وتجارة .

ويهدف المركز إلى بناء جيل واعى من شباب الجامعة وخريجيها قادر على ريادة الأعمال من خلال تقديم خدمة تدريبية وإرشادية فى مجال العمل الوظيفى وإكتشاف القدرات الخاصة بالطلاب وتأهيلهم للوظائف المتاحة بسوق العمل.

وخلال كلمته أكد بيترفان غوى أن جامعة بنها شريك أساسى لمنظمة العمل الدولية ويعد التعاون فيما بينهم من خلال وحدة الإرشاد الوظيفى  فرصة جديدة للعمل من آجل الشباب من أجل نقل الخبرة لهم وربط معارفهم بالعمل الخارجى كما يتم فى كافة جامعات العالم المتقدم ،وهنأ جامعة بنها على هذا النهج الشامل لخدمة الشباب وتأهيلهم لسوق العمل.

وأشار أ.د/السيد القاضى أن الجامعة تحقق اليوم من خلال هذا المركز إحدى محاور الجامعة وهو خدمة المجتمع والذى يعد نافذة الجامعة على المجتمع الخارجى ،وإلى أن الجامعة كذراع من أذرع  الدولة تمتلك العلم وتستطيع أن تقدم خدمات كثيرة للمجتمع ،وتستشعر أهم مشاكل التى يعانى منها الشباب وهى البطالة وهناك مشروعات كبرى فى كل أنحاء مصر ومازال لدينا طاقات بشرية لم يستفاد منها وعلى الجامعة تدريب الشباب وتنمية مهاراتهم بما يتناسب مع سوق العمل وتوفير الفرصة لهم للتواصل مع المجتمع المدنى والمستثمرين ورجال الأعمال .وأكد فى نهاية كلمتة أن جميع مؤسسات تمد أيديها للشباب وعلى الشباب الإستفادة من ذلك ليعود ذلك بالنفع على البلاد وتحيا مصر أعظم بجهود شبابها

وخلال الإحتفالية تم تقديم فيلم توضيحى يوضح تاريخ العلاقة بين الجامعة ومنظمة العمل ،وفيلم آخر يوضح فكرة المركز ورؤيتة والهدف منه .كما تم تسليم شهادات لعدد 25 متدرب من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم فى الجامعة،كما تم إفتتاح المركز بمجمع الكليات بالجامعة .

Read 266 times