Tuesday, 08 December 2015 07:57

زيارة السفير الهندى لجامعة بنها

Written by 
Rate this item
(0 votes)

أكد سفير دولة الهند بالقاهرة سانجاي باتاشاريا زيادة النمو التجارى بين مصر والهند خلال الفترة الماضية حيث بلغت 2مليار دولار موزعين على 50مشروع فى عدة مجالات،وتحدث عن أحدث المشروعات الجديدة مع الجانب المصرى وهو مشروع  توليدالكهرباء من الطاقة الشمسية لتوفير بدائل جديدة للطاقة بحجم 50 ميجاوات مشيرا بان هناك مناقشات مع شركاء مصريين وبعض رجال الأعمال لارساء بعض المشروعات الأخرى فى مجالات تكنولوجيا المعلومات والتعليم والخدمات الصحية وقطع غيار السيارات.
واضاف سانجاي بانه قد تم طرح دواء هنديا جديدا فى السوق المصرى لعلاج فيرس سى بجودة عالية بعدما ثبت فاعليته فى العلاج وبتكلفة أقل من نظيره الإمريكى بحوالى 2% ،وكشف عن مفاوضات بين حكومة الهند ومصر لتوقيع اتفاقية تجارة حرة بين البلدين بهدف زيادة الحركة التجارية وتدفق الاستثمارات في كلا البلدين.

 جاء ذلك خلال زيارة السفير لجامعة بنها وذلك لإفتتاح قسم جديد للغة الهندية بكلية الآداب بجامعة بنها كما إفتتح معرض للصور الهندية شمل بعض الصور التي تجمع «نافديب سوري» بقيادات جامعة بنها. 

وعقد لقاءا ومحاضرة مع طلاب الجامعة عن الحضارة الهندية وذلك بحضور أ.د/ على شمس الدين - رئيس الجامعة، وأ.د/ جمال إسماعيل - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ.د/ سليمان مصطفى - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وأ.د/ هشام أبو العينين - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور/ غازى عصاصة - مدير وحدة تكنولوجيا المعلوماتوعن التعاون الثقافى والعلمى مع الجامعات المصرية اشار السفير إلى أن مصر والهند صاحبة حضارة عريقة ولا بد أن يلعبوا دورا إقليميا سواء كان على المستوى الإقليمي أو الدولي، والهند لم تضع أي قيود على السياح الهنود في مصر.وأضاف أنه قد تم فتح باب التقدم لعدد 27 منحة دراسية لمرحلة التعليم الجامعي والدراسات العليا والدكتوراه مقدمه من الحكومة الهندية لشباب الباحثين فى الجامعات المصرية فضلا عن تقديم 100 منحة اخرى مقدمة للاجهزة الإدارية فى المؤسسات الحكومية المختلفة فى مجالات الكمبيوتر والتصميم والزراعة وذلك بهدف رفع كفائتهم.من جانبه أكد أ.د/ على شمس الدين على عمق العلاقات التاريخية بين مصر والهند والتى يجب إستعاداتها مرة اخرى لدعم التعاون بين البلدين مشيرا بانه قد تم مناقشة سبل التعاون المستقبلية بين الجامعات المصرية والهندية فى مختلف التخصصات العلمية ومنح برامج ودرجات علمية مشتركة بين الجانبين.

وأوضح شمس الدين بأن إفتتاح قسم جديد للغة الهندية بكلية الاداب  يأتى فى إطارالإستفادة من الحضارة الهندية العريقة ونقل الخبرات والتجارة الهندية للطلاب المصريين وأشار إلى أنه تم اعداد مذكرة تفاهم بين جامعة بنها والمجلس الهندى للعلاقات الثقافية الخارجية من أجل زيادة دعم التبادل الطلابى والأستاذة الهنود للتدريس فى القسم الجديد التى سيتم إنشاؤه بالجامعة. 

Read 148 times Last modified on Monday, 14 March 2016 08:27